صور أغرب 7 مطاعم في العالم

هذا ما كان يفعله العلماء خارج مختبراتهم وأماكن أبحاثهم

مظاهر الحب من أول نظرة وحب التعود

19 أبريل 2018 - 1:00 م مقالات
الحب من أول نظرة كثيرا ما نسمع عنه ، ونسمع أيضًا عن ذلك الذي يولد بالعِشرة مع مرور الزمن والتعود ولكن أيهما حب حقيقي؟
وهل هناك حب حقيقي، وحب فقط نشعر به بمجرد الاعتياد على وجود شخص ما في حياتنا؟
 
إن كلمة الحب على الرغم من قلة عدد حروفها، فإن معناها عميق وكبير
وتتحدث الأخصائية النفسية أفنان العتيبي عن مشاعر الحب وارتباطها بنا
وكيفية إدراكنا الحالة التي نعيشها، هل هي حب حقيقي؟ وكيف نستطيع معرفة ذلك؟

 مظاهر الحب من أول نظرة

الحب
قائلة: “إنه لا يقع من النظرة الأولى، وإنما الإعجاب هو الذي يحدث من أول مرة، أو الانجذاب
تلك الإشارات الكهرومغناطيسية التي تحدث عندما نرى أشخاصًا بعينهم، والتي يكون مصدرها الأول المخ وليس القلب
ولكن الشائع عندما ينجذب شخص لشخص آخر أن نقول إنه وقع في حبه من أول نظرة، والأصح أنه حدث بينهما انجذاب كميائي
وهنا نرجع لتفنيد كيفية معرفة ما إذا كنا قد وقعنا من أول لقاء أم أن الحب قد وُلد مع مرور الزمن والأيام بيننا وبين من نحب؟”.
الحب
– إذا كنت تُحكّمين عقلك أكثر من قلبك عادة، فهذا يعني أن حبه الذي تعيشين فيه لم يولد من النظرة الأولى
فعادة من يقعون في الحب من المرة الأولى والنظرة الأولى نجدهم منغمسين في الخيال ويسيطر عليهم قلبهم في اتخاذ القرارات وتغلب العاطفة عليهم وتطغى على قرارات العقل.
 
– إذا كنت تجدين عيوبًا ظاهرة في الطرف الآخر، فاعلمي أن حبك لهذا الشخص له أسباب
أو هو راجع للتعود والعِشرة بينكما، فغالبًا يجعل الحب من اللقاء الأول مرآة المحبين عمياء فلا يرون العيوب والسلبيات.
 
– فالحب ليست له شروط أو أسباب، فمن يحب شخصًا ما يحبه كما هو، فإذا كنت تحبين الطرف الآخر لسبب ما
كطريقة معاملته أو لأنه متفهم لأسلوبك أو لأي سبب كان، فاعلمي أن هذا حب جاء بعد تعود.
 

– إذا كنت متزوجة من رجل ولم يكن بينكما حب

الحب

ومع مرور الأيام وجدت أنك متعلقة به
فذلك بسبب اعتيادك عليه من خلال معاملته اللطيفة وأسلوبه، فقد استطاع أن يجعلك تحبينه.
 
– عليك معرفة أن الـ حب درجات، هناك حب وهناك عشق، وهناك تيم وهناك وَلَه تلك الدرجات ليس شرطًا أن نشعر بها جميعها
ولكن من يصل إلى أعلى درجات حب يكن من بداية الأمر قد شعر بتلك الكهرباء التي قد تخترق القلب منذ أول نظرة وأول لقاء
ومن الصعب أن يكون هذا حب بحكم العشرة أو التعود
لأنه لن يصل بك إلى أعلى مراحل حب.
 

– يأتي الـ حب مع العِشرة 

وهذا أمر طبيعي
فالتعود على الشيء أمر واقعي
ولكنه يتوقف على بعض الشروط، بمعنى أن المرأة تستطيع أن تحب زوجها بناءً على العشرة الطيبة بينهما والأيام الجميلة التي يُمضيانها معًا، وبمرور الأيام يزداد التعلق بينهما.
 
– يكمن خطر الـ حب من اللقاء الأول في أن مرآة الـ حب عمياء
حبوعند الزواج قد يتبدل هذا الحب إذا كان هذا الطرف لا يستحق الحب الحقيقي الذي تقدمينه له
وعندها ستظهر حقيقته وسوف ترينه بشكل جديد مغاير لما كنت ترينه عليه.
 

 

⇓⇓

لا تنسى الاشتراك فى جروب Lady Arabs على الفيس بوك

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

This site is protected by wp-copyrightpro.com