أيهما أفضل وفاء دين المتوفى أو التصدق عنه؟

ما هي حكمة تأخر الزواج.. هل يمكن أن يكون ابتلاء؟

حيض المرأة و إتمام مناسك الحج …. هل يجوز !! ؟

4 أغسطس 2018 - 12:26 م اسلاميات

حيض المرأة  ..لا يشترط في مناسك الحج الطهارة إلا في الطواف

فمن شروط صحة الطواف الطهارة من الحدث الأكبر والأصغر

ويشترط للمكث في المسجد الحرام وغيره من المساجد الطهارة

من الحدث الأكبر فقط

 

حيض المراة في الحج 

حيض المرأة

 

وتختلف الفتوى في هذه المسألة باختلاف الظرف المكاني والزماني

واختلاف الاعتبارات الفقهية لدى فقهاء المسلمين

ولذلك فإننا ننصح ابتداء المرأة التي يعرض لها الحيض بعد الإحرام

وقبل الطواف أن تتوجه بنفسها بسؤال أحد العلماء

كي يستفصل عن متعلقات السؤال التي تؤثر في الفتوى

لكل حالة على حدة

 

ذلك أن الحائض إذا أمكنها المكث في مكة والانقطاع

عن الرفقة حتى تطهر أو تيسر لها السفر والبقاء على إحرامها

ثم العودة في أقرب فرصة لاستكمال مناسكها

فذلك هو الواجب عليها حرصاً على أداء نسكها على أكمل وجه، بعيدا عن رخص الفقهاء

التي نلجأ إليها عند المشقة البالغة

أما إذا تيسرت العزيمة للحائض من جهة المال والأمان والمحرم ونحو ذلك

فالأصل أن تلتزم بقول النبي صلى الله عليه وسلم

لأم المؤمنين عائشة

(افْعَلِي كَمَا يَفْعَلُ الحَاجُّ غَيْرَ أَنْ لاَ تَطُوفِي بِالْبَيْتِ حَتَّى تَطْهُرِي) متفق عليه

 

 

 

⇓⇓

لا تنسى الاشتراك فى جروب Lady Arabs على الفيس بوك

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!