سلبيات تهدد شعبية تطبيق «Whats app».. فهل سيتداركها؟

زر “البلوك” في العلاقات العاطفية.. هل يشفي “غليل” المرأة؟!

تعلم فنون أدب الحوار بإتباع أساليب الكوميديان جيري سينفيلد الخمسة

7 أغسطس 2018 - 1:19 م مقالات

 ادب الحوار  ..نصائح يُسدي بها صاحب المواقف الضاحكة الكوميديان الأمريكي

جيري سينفيلد في إتقان فنون أدب الحوار الجيد وخاصة

تلك التي اتبعها بنفسه وطرحت من ورائها أطيب الثمار في ضوء حواره مع الآخرين

فإذا كنت متطلع للريادة وترغب في أن تكون في يوم ما قائداً

عظيماً فعليك أن تنتبه لهذه الأمور الخمسة وتجيد تطبيقهم على أرض الواقع

فن ادب الحوار الاول : الإنصات 

ادب الحوار

 

يقول الكوميديان جيري سينفيلد إن فن الحوار

قريب الشبه للعبة التنس

فعندما تضرب الكرة من بين يدي خصمك ويحاول الطرف المقابل

أن يقطع طريقك لنيل الكرة من خلفك أو أمامك حيث محل ذهابك

وإيابك بساحة الملعب فهو الحال ذاته عند إجراء الحوار

حيث تلقي سؤالاً أو تبلور ملحوظاتك تجاه المسألة المتناولة

وتليها خطوة التوقف لبرهة من الوقت من أجل الإنصات

والاستماع لما يصدر من قول على لسان الآخرين

وهنا يكمن السر وراء كيفية إتقانك لأدواتك عند إجراء المحادثات

حيث تعزز لديك مهارة إدارة الحوار من حيث الوقت الذي يجب

أن تستكمل فيه رؤيتك والوقت الذي يتحتم عليك التوقف للإنصات

ويشبه صاحب المواقف الضاحكة ذروة الحوار بين الأطراف

المشاركة بقفص تتلقى به ضربات الكرة واحداً تلو الأخرى

بينما تحاول في المقابل صد الضربات

ويسرد سينفيلد موقفاً حدث

معه على منصة ستاند كوميدي وفيها ظل الحضور بالعرض

يتحدثون ووقتها انتظر جيري متوقفاً عن الكلام ثم قال

“تحدث على طريقتي .. واستمع”

فن ادب الحوار الثاني : النظرات وفن التواصل بالعيون

 

ادب الحوار

 

يستعين النجم الكوميدي سينفيلد بكلمات إحدى

أغاني المطرب بوب دايلان والتي تقول” لقد درست خطوط وجهي

” ليوضح أنه حريص للغاية على دراسة أوجه

كل الضيوف الحاضرين لعرضه الكوميدي والغرض من ذلك

هو التعرف عن قرب لتفاصيل الحياة من الخطوط المحفورة على

الخِلَقْ لما لها دور في إبهاره من ناحية وتشكيل القواعد التي ستنطلق

من خلالها الإسكتشات الكوميدية الخاصة به من ناحية أخرى ومن هنا يأتي

ويكمن السر الثاني لنجاح أي نوع من المحادثات أو الحوارات المجتمعية

 

فن ادب الحوار الثالث  الإبتسامة ونشر الضحكات والبهجة 

 

ادب الحوار

ومن أبرز ملذات الـ”سيت كوم” الكوميدي ومن أمثاله مسلسل

“الكوميديانات في السيارة لتناول القهوة” للممثل الأمريكي

 سينفيلد حصول مشاهديه على جرعة كبيرة من الضحك

والمرح الطبيعيين، لأنها سيناريوهات تتغلغل بكل حلقاتها أساليب

تهيئة متابعيها للضحك والقهقهة من أول مشهد حواري

وهنا يري الكوميديان سينفيلد

 أن إدخال روح الفكاهة وإحاطة حرفية الأداء الحواري بأجواء لطيفة

مرحة أمر مهم وجيد إتباعه في بعض الأحيان

فن ادب الحوار الرابع : الشعور بالثقة

 

ادب الحوار

ويقول الكوميديان الأمريكي أن المحادثة التي يسودها أمران تفسد

أجواءها على الفور وهما،الخجل والغطرسة أو التكبر والتي لا تعمل

إلا على تعبئة الفراغ ليس أكثر

كما يشير جيري إلى أنه إنسان

غير خجول بالمرة ويستطيع أن ينقل وبكل وضوح

الأفكار المتناولة في عروضه الكوميدية

وحلقات السيت كوم التليفزيونية التي يعد هو واحد من أبطالها

مؤكدا في الوقت نفسه أن مستوى ثقته بنفسه يعزز وبقوة

أداؤه التمثيلي على الصعيدين السابق ذكرهما، ويطالب سينفيلد 

بالإبقاء على مستوى الثقة العالي أثناء انعقاد أي محادثة أو حوار مشيراً

إلى أنه من الممكن إدراك هذه الدرجات العُلى من الثقة

بالنفس عند مدوامة إجراء اللقاءات والحوارات مع الآخرين

فن ادب الحوار الخامس :التعامل بإحترام

 

ادب الحوار

ليس هناك مثال يستشهد به الفنان الكوميدي سينفيلد أفضل

من اللقب الذي أطلقه عليه ضيوفه الحاضرين لعروضه بأنه

“زعيم الكوميديا والضحك” طوال لحظات العرض التي تبلغ 20 دقيقة

ومن خلال هذه الكلمات يوضح الممثل الكوميدي السر وراء

حصوله على هذا اللقب والذي يعود إلى كيفية تعامله مع حضوره

بكامل الاحترام والتقدير وهو الأمر الذي ارتد إليه بحبهم وإعجابهم

لأدائه ووصفه بأنه قائد الكوميديا على منصة العرض

لذلك يؤكد الكوميديان جيري على أهمية التزام دائرة المحادثة القائمة من خلالك

على معايير الاحترام والتوقير المطلوبين تجاه الآخرين

⇓⇓

لا تنسى الاشتراك فى جروب Lady Arabs على الفيس بوك

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!